كل ما يتعلق بالمسلسل التركي مهند ونور تجده هنا..
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 نجوم مسلسل نور

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشقة هنوده

avatar

المساهمات : 33
تاريخ التسجيل : 18/08/2009

مُساهمةموضوع: نجوم مسلسل نور   الثلاثاء أغسطس 18, 2009 7:52 pm

زار نجوم المسلسل التركي ]نور» دبي بدعوة من MBC التي تعرض هذا العمل منذ شهرين تقريباً، وذلك ليتواصلوا مع جمهورهم العربي الذي وجد في هذا المسلسل ما افتقدوه في الدراما العربية من قصص الحب العاصف والعلاقات الإنسانية والاجتماعية المتينة بين أفراد العائلة، ومسلسل «نور» اسمه باللغة التركية «Gumus» وهو يعني «فضة» بالعربية ..


دبي ـ أســامة ألفــا ـ تصوير ـ سلماس



مهند


اسمه الحقيقي «كيفانج تاتليتوغ» عمره 25 سنة وهو من أضنة، واستقر برفقه والديه وأشقائه الخمسة في اسطنبول لإجراء عملية القلب المفتوح لوالده عام 1996، وهو بالأساس لاعب كرة سلة محترف حيث كان يلعب في ناد من أندية الدرجة الممتازة بتركيا واحترف لمدة عامين في فرنسا، كما أنه حاز على لقب أفضل عارض أزياء في العالم عام 2002، وقد دخل عالمي عروض الأزياء والتمثيل رغماً عنه، فوالدته هي من ضغطت عليه، وهي من اختارت له مسلسل «نور» وأرغمته على توقيع العقد وتأدية الدور ولكنه برع فيه وشارك من بعده في مسلسلات أخرى وفيلم سينمائي واحد .



دانة


من مواليد أنقرة واسمها الحقيقي آيتشا فاليار وهي من مواليد العام 1978 ووالدها هو أستاذ مدرب في رقص البالية ووالدتها راقصة بالية، وهي أيضاً رياضية ولاعبة بالية محترفة وخريجة المعهد العالي للفنون المسرحية، كما أنها إلى جانب التمثيل تحترف الغناء وتكتب كلمات أغنياتها وتلحنها، وقد قدمت في دبي مجموعة أغنيات للفنانة فيروز وأدتها بالعربية والتركية. يصفها أصدقاؤها بالفتاة المجنونة وبالطفلة كونها تتعامل معهم بأسلوب مباشر وتقول ما في قلبها دون تحفظ.
ومن المفارقات الجميلة أنها ومنذ صغرها كانت تشعر كما تقول أن هناك رابطاً بينها وبين الوطن العربي، وأن والدتها كانت تمازحها بالقول:» ستتزوجين رجلاً من المغرب»، ولكن عندما تسلمت الدعوة للحضور إلى دبي وقررت الغناء باللغة العربية قالت:» تحققت توقعاتي» وبكت.









لم يعد غريباً عنّا فقبل عدة أعداد استضفناه في «سيدتي» حيث حدثنا عن زيارة فريق «سنوات الضياع» وكشف لنا أسرارهم وها هو اليوم يرافق فريق مسلسل «نور»، إنه دانيال عبد الفتاح سوري الأصل يقيم في تركيا منذ 22 سنة وهو مدير شركة O3 للإنتاج في تركيا، كما أنه مهندس الأعمال التركية المدبلجة للغة العربية، توقعاته تقول إن الأعمال التركية ستحقق النجاحات طوال السنوات الخمس القادمة لاسيما أن هناك مفاجآت أو «قنابل» كما أسماها في طريقها إلى شاشة MBC منها مسلسل «ليلة من حزيران» ومسلسل آخر مؤلف من 30 حلقة سيبث في شهر رمضان المبارك القادم، وعن هذه الزيارة وصعوباتها حاورناه:
< ما الصعوبات التي واجهتك هذه المرة في إحضار فريق مسلسل نور؟
ـ لكل جولة خصوصيتها ولكل نجم من النجوم وضعه الخاص وارتباطاته، فالفنانة التي أدت دور نور عندها قضية طلاق منعتها من السفر، وذلك بسبب شائعات سرت في تركيا تتهمها بعلاقة مع مهند خلال تسجيل العمل. ومن باب حرصها على عدم تأكيد هذه الشائعات فضلت عدم مشاركة مهند الرحلة إلى دبي كي لا تثبت عليها التهمة. وبالمناسبة فقد ودعتنا في المطار وكانت عيناها تذرف الدموع لعدم مشاركتها معنا في الرحلة، وبلغتنا أن ننقل تحياتها إلى الجمهور العربي واعتذارها عن عدم الحضور، بالإضافة إلى مشكلة مهند وتأخره عن الطائرة. والمشكلة الثالثة التي صادفتنا هي الحادث البسيط الذي أصاب قدم دانة في مطار اسطنبول، فمن فرط سعادتها بالرحلة نزلت من سيارتها وركضت نحونا فوقعت وأصيبت بتمزق أربطة في قدمها وأسعفناها بسرعة واستقلت الطائرة رغم ألمها.



فلسفة واقعية الحياة

< المتابعون للأعمال التركية لاحظوا أنها مسلسلات لا تقدم رسالة معينة ولا تناقش قضية واضحة وإنما هي أشبه بيوميات مصورة، بمعنى أن دانة في الحلقات الأولى كانت محور الحدث، بعد ذلك برزت قصة فجر وعيشة ثم طلاق نور من مهند وهكذا، كما أن هناك نجوما يخرجون من العمل وآخرين يدخلون العمل، فما تعليقك؟
ـ اليوم نحن نعيش الحدث، فمثلاً العراق وفلسطين هما أهم حدث في العالم ولكن قد تهب عاصفة في ميانمار تحول أنظار العالم كله باتجاهها، والمسلسل التركي يرتكز على فلسفة واقعية الحياة، وهذه الواقعية أشبهها بالأب الذي يحب كل أولاده بنفس الدرجة ولكنه يميز المريض منهم والمغترب وهكذا، فالأعمال التركية تلاحق واقعية الحياة، ولنأخذ مثلاً مسلسل «سنوات الضياع» فقد استغرق من منتج العمل وكاتبه شكري آفشار تسعة أشهر من البحث حيث اتجه بباص البلدية إلى حي غازي وهو أفقر أحياء اسطنبول وادعى أنه سائق رجل أعمال حتى استطاع أن ينشئ علاقات صداقة ويتعرف على حالة الناس هناك ويدخل بتركيبة الإنسان هناك ليجلب الصورة الواقعية والحقيقية للإنسان الذي يعيش في هذا المكان، علماً أنه مليادير ويمتلك أكبر وأقوى شركة إنتاج في تركيا، وقد أسس شركته عام 1973 ومنذ ذلك الوقت هو صاحب أقوى إنتاج في تركيا وهو رجل الواقعية ورجل العالمية بنفس الوقت، لأنه يعمل على مبدأ عدم تكرار أي فكرة في المسلسل ولا حتى كلمة ويبتعد عن الحلول «الهندية» للمشاكل التركية الواقعية.


نور زوجة مخلصة ومتفانية



< ما الذي سيحدث بين نور ومهند في المسلسل؟
ـ كأي زوجين هناك خلافات بينهما سينفصلان عدة مرات ويعودان إلى بعضهما وسينتج عن زواجهما طفل، ولكن القصة بالأساس تدور حول نور، وهي بصراحة متأثرة جداً بالمسلسل، لأنها تعتقد أنها تجسد دور المرأة القوية التي تقول للمرأة الضعيفة في كل العالم أنها ليست بحاجة انتظار فرصة بل عليها أن تصنع فرصتها بنفسها وألا تعتمد على إمكانيات زوجها، فالنجاح يصنعه الإنسان بنفسه دون الاعتماد على الأثرياء ولو كانوا من المقربين دون إهانة هؤلاء المقربين برفض معونتهم.
< نور ورفيف نجمتان في عملين، والرابط بينهما أنهما لا تتمتعان بقدر كبير من الجمال، لماذا يتم اختيار البطلة أقل جمالاً من باقي البطلات؟
ـ لأن الواقعية تفرض ذلك وأنا سألت شكري آفشار، فقال لي لا يجب أن نقدم ما هو غير واقعي، فمثلاً مهند تزوج بالإكراه وتحت إجبار جده فليس من المعقول أن تأتي الصدف كلها لصالحه أن يتزوج إنسانة جميلة ونبيلة ورائعة، فهذا غير مقبول.
< ولكنه أحبها؟
ـ الحب لا يرتبط بالجمال فقط، بل هناك عناصر كثيرة توقد نار الحب أهمها على الإطلاق شخصية الإنسان، ونور شخصية جميلة ولا يمكن وصفها إلا بتعبير الزوجة المتفانية والمخلصة، ولكن ليس بالأسلوب العربي للتفاني والإخلاص كأن تكون ذات شخصية ممسوحة أو أن تتحمل الضرب والإهانات، هي زوجة مخلصة ومتفانية ولكنها بنفس الوقت تحترم حبها وعلاقتها بزوجها، وفضلت الابتعاد طالما هناك خلل في العلاقة بينهما.


رقام مريخية


< هذه الأعمال ما كانت لتنجح كل هذا النجاح لولا الدوبلاج، فهل هذا الدوبلاج الذي قامت به شركة سامة للإنتاج الفني قريب من واقع المسلسلات التركية، أم أن واقع اختلاف اللغات يلقي بظلاله على هذه المسألة؟
ـ إذا قلت لك باللغة التركية مصطلحاً مثل «دوشولينس» ترجمته إلى العربية جملة مؤلفة من عدة كلمات هي «أفكر في الأمر وأقيمه وأعطيك القرار النهائي» ولكن في الدوبلاج علينا إيجاد كلمة تعني هذا المصطلح حتى يتناسب طول الكلمة مع حركة شفاه الممثل أو الممثلة، لهذا فالإبداع الذي حققه أديب خير صاحب شركة سامة التي تقوم بالترجمة والدوبلاج هو في إمكانية إيجاد الكلمات المناسبة والمعنى المناسب بما يتناسب وحركة الشفاه، أما الابتعاد عن النص فهذا لا يجوز إلا في حدود ما يتعارض مع العادات والتقاليد العربية.
< بالنسبة لأجور الفنانين كم هي أجورهم؟
ـ بالنسبة لنجوم الصف الأول أمثال نور ومهند فهي تتراوح ما بين الـ 15 ألف و25 ألف دولار للحلقة، علماً أن الصحافة تتداول أرقاماً مريخية وغير حقيقية، والحقيقة أن أمر الأجور في تركيا مختلف عن باقي الدول لارتباط كل الفنانين بوكالات فنية.


الفنانة صونجول أودان التي تؤدي شخصية نور لم تتمكن من مرافقة الفريق إلى دبي رغم تدخل مسؤولين في القصر الجمهوري التركي ـ كما علمنا من مصادر موثقة ـ وذلك بسبب انتظارها لحكم المحكمة في قضية طلاقها من زوجها في الحقيقة وهو فنان مسرحي مرموق يكبرها بنحو 12 سنة وقد تزوجا عام 2000، «نور» عمرها 31 سنة وهي تنحدر من عائلة ثرية من منطقة ديار بكر وقد درست المسرح، وهي معروفة كممثلة مسرحية ولكنها حصدت النجومية بعد مشاركتها في مسلسل نور، أما قضية الطلاق بينها وبين زوجها فقد حدثت كردة فعل على الإشاعات المتكررة التي ربطتها مع بطل المسلسل مهند وهي تنفي هذه العلاقة جملة وتفصيلاً، وقد قدمت العديد من الأعمال الفنية ولكن في أدوار ثانوية.. وقد تحدثنا إليها هاتفياً وسألناها:
< هل كنت تتوقعين أن ينجح مسلسلك في الوطن العربي؟
ـ عندما علمت بهذا الأمر سعدت جداً، وحزنت كثيراً لعدم تواجدي بينكم في مناسبة كهذه، ولكنني أتمنى أن أستطيع تعويض ذلك في القريب العاجل.
< ماقصة طلاقك من زوجك؟
ـ الأمر بسيط وليس كما تم تضخيمه في الصحافة المحلية هنا وهو خلاف بيني وبين زوجي السابق حيث لم نستطع أن نتفاهم في حياتنا ففضلنا الانفصال.
< ولكننا سمعنا أن القصر الجمهوري في تركيا تدخل من أجل هذا الموضوع؟
ـ صحيح وأنا موقفي واضح وسليم ولكن عائلتي أصرت ألا أغادر تركيا قبل أن تنتهي مسألة الطلاق تماماً، وأنا بصراحة حزينة جداً لعدم مقدرتي الحضور إلى دبي التي كنت أتمنى زيارتها.
< هل من كلمة تودين توجيهها إلى جمهورك العربي ؟
ـ أود أن تكونوا مستمتعين بمتابعة المسلسل، وأتمنى من المرأة العربية أن تتعلم من نور تصميمها وإصرارها ولكن ألا تتعلم منها انهزاميتها وتسرعها في أحكامها على الآخر، وأن تتحقق مما يجري حولها.
< ما هو جديدك؟
ـ أقوم حالياً بتحضير عمل جديد إضافة إلى انشغالي بالمسرح.


نجوم «الدوبلاج»



في حديثنا عن الأعمال التركية ونجاحاتها لا يمكننا إلا أن نلقي الضوء على جانب آخر مهم في نجاحها، فبالإضاعة إلى جودة العمل الأصل والتسويق الجيد من المحطة إلا أن الدوبلاج الذي تقوم به شركة سامة للإنتاج الفني في سورية لا يقل أهمية، وهذه الشركة التي يمتلكها رجل الأعمال أديب خير هي من تقوم بالمهمة الصعبة في الترجمة وتركيب الكلام على الصورة بالاستناد إلى الموسيقى التصويرية، وفي تصريح خاص لـ «سيدتي» سألناه عن كيفية اختيار الممثلين فقال:
الممثل يجب أن يكون موهوباً في تأدية مختلف الأدوار وأن يتقمص الأدوار، ونحن إذ نختار الممثل قريباً من حيث الشكل مع الفنان التركي، فهدفنا من ذلك ألا يبتعد بروحه عن عمق الشخصية التي يؤديها.
> كم يتقاضى الفنان السوري لقاء دوره في الدوبلاج؟
ــ لا يمكننا حساب الأمر هكذا فالأمر ليس مرتبطاً بحجم الدور بل بعدد المشاهد، والأجور تتراوح ما بين المثلين حسب مكانتهم الفنية بالطبع، ولكنني على ثقة أن الممثل في الدوبلاج قد يتقاضى 75% من أجره في مسلسل درامي ولكن في ظروف عمل مريحة وفي أوقات تناسبه أولاً قبل أن تناسبنا .
> ما هو السر في نجاح الدوبلاج في سورية؟
ــ أعتقد أن الدراما السورية قد أسست لنا قاعدة جماهيرية، كما أن الفنان السوري يتعامل مع الدوبلاج وكأنه يظهر صوتا وصورة، فالإخلاص في العمل هو الأساس، ثم أن نجاح هذه الأعمال أوجد إقبالاً من الفنانين السوريين على الدوبلاج، لأن بعضهم حقق شهرة كبيرة من خلال أدواره التركية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عاشقة كيفان



المساهمات : 17
تاريخ التسجيل : 11/06/2010
العمر : 23

مُساهمةموضوع: غلط   الإثنين يونيو 14, 2010 9:44 am

مهند 27 سنه وانا متاكده جدا لان كل حاجه علي مهند بعرفها ومتابعه كل اخبارو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
نجوم مسلسل نور
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى مهند & نور :: الفئة الأولى :: منتدى اخبار مهند & نور-
انتقل الى: